ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

{ برد الهجير )
   
   
» مركز تحميل الصور والملفات «  
     

{ ::: فعاَلياَتِ بَردِ آلُهـجٍير :::..}



إسلاميات برد الهحير ما ورد ب القرآن الكريم والسنة النبوية

في رحاب القرآن الكريم

﴿ وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ * وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-21-2019
الاقشر غير متواجد حالياً
 
‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎
 عضويتي » 120
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ 2 يوم (11:11 AM)
مشآركاتي » 47,730
مواضيعي » 291
✤  نقآطي » 1457672
 معدل التقييم » الاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 5069
  أرسلت إعجاب » 6269
 شكرت » 3,330
 تم شكري » 1,649
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 SMS ~
✤  اوسمتي »
وسام التقييم الذهبي العيد الوطني للمملكه التميز بالقسم الأسري ملك الألفيات 
 
افتراضي في رحاب القرآن الكريم



﴿ وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ * وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآَيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴾ [الأنعام: 34- 35]. صدق الله العظيم

يكادُ يكون محتوى هاتَين الآيتيْن واضحًا من القِراءة الأولى:
فالآية الأولى تتحدَّث عن النَّتيجة الحتميَّة للجولة التي يَخوضُها الرُّسل مع البشر، وهدفها تخليص هؤلاء من براثن الشِّرْك، وتبصِرتهم بأنَّ مصدر القوَّة كلها - على مختلف صُوَرِها ودرجاتِها - واحد، ومع أنَّ هذه النتيجة تَهدي إليْها الفطرة السليمة؛ إلاَّ أنَّ رحلة الإنسان إليْها رحلةٌ شاقَّة مَحفوفة بالضَّلال، الَّذي يعمي بصيرته عن الرؤْية النَّافذة لهذه الحقيقة.

فيغْشى بصرَه ما يغشاه من اعتزازٍ وكِبْر بقدرتِه العقليَّة، وظنّه أنَّها تستطيع أن تجعله مستقِلاًّ عن الكون الَّذي هو جزءٌ منه، ويظن أنَّ المكتشفات العلميَّة التي من المفروض أن تؤدِّي به إلى التَّسليم بعظمة الخالق، ستؤدِّي به إلى عكس ذلك، فيكون هو المتحكِّم في الكون، والمسيْطِر على نواميسِه، وصدق الله العظيم في وصْف هذه النَّظرة المتعالية عندما قال: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ * لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [غافر: 56- 57].

ويغْشى قلبَه ما يغشاه من عجزٍ في تصوُّر القدرة الإلهيَّة الواحدة، وتعجز نفسُه عن التخلُّص من كل الأدْران، ويظل مشدودًا إلى قوى أدْنى منها، يتَّخذها للقوَّة العليا زلفى أو ندًّا، إلى غير ذلك من وسائل الشِّرْك، الَّتي ما أُرسل الرسل كلُّهم إلاَّ لتخْليص البشر من إسارِها، على اعتِبار أنَّ الشرك استعباد وحدٌّ من حريَّة الإنسان لحسابِ قوى لا تملك له نفعًا ولا ضرًّا، وأنَّ الإنسان الَّذي يسكُن التَّوحيد قلبَه ينظُر إلى كلِّ ما هو كائن في الحياة، على أنَّه مجرَّد علاقات لا تملك أيَّة واحدة منها قدرة عليْه، ويعالجها ويعاملها بالأُسْلوب المناسب لها: حلاًّ واستِفادة من التيقُّن الكامل أنَّ القوَّة لله جميعًا.

هذه النتيجة التي لا بدَّ أن يهتدي إليْها الإنسان بفطرتِه المجرَّدة، إن خلصت نظرته، هي التي عناها الله - تعالى - بأنَّها مضمونة النَّتيجة: ﴿ كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ﴾ [المجادلة: 21]؛ أي: إنَّ رسالة التَّوحيد لا بدَّ منتصِرة، مهْما بعدت الشقَّة، ومهْما كثُرت التَّضْحِيات.

والَّذي نبغيه من الحديث عن الآيتَين الكريمتَين:هو أن نستمِرَّ فيما قصدْنا إليْه من إشعار كلِّ مسلم - إزاءَ الغزْو العَقَدي، وكثْرة ما يُقال عن وجوب استِقْلال المنهاج العِلْمي عن الدِّين - أنَّ هاتين الآيتَين الكريمتَين فيهما مثلٌ واضِح لكذِب هذا القول، وأنَّ الدِّين الإسلامي قائمٌ في جوهره على عدم انفِصام التَّفكير العلمي عن العقيدة؛ بل إنَّ هذا النَّوع من التَّفكير هو من مكوِّنات العقيدة الصَّحيحة.

وآية ذلك: أنَّ هاتين الآيتَين الكريمتَين تتكلَّمان عن كلِمات الله؛ أي: سُنَنه ونواميسه الكونيَّة، ومن بينها: أنَّ دعوات الرُّسُل الإصلاحيَّة تقتضي منهم التصدِّي لعناد النَّاس وتكْذيبهم وإيذائهم، شأنهم دائمًا شأْن كلِّ مَن يتصدَّى للإصْلاح، وأنَّ الصَّبر في مثل هذه المواقِف أمر لازم، وأمَّا ضيق الصَّدر والتعلُّق بعمل حاسم من الله، فإنَّه وإن كان ذلك في مقْدوره تعالى، إلاَّ أنَّه خارج عن نطاق السُّنَن الكونيَّة، وأنَّ التَّعلُّق بأنَّ الله قد يغيِّر هذه السُّنَن لأمر يعرض هو الجهْل وعدم الفهم.

والمهمَّة الصَّحيحة أن يؤمنوا أنَّ الحياة البشريَّة يَجب أن ينظر لها ككُل، لا كحلول فردية، وأنَّ دَوْرَهم في هذه الحياة غيرُ مشروط بانتصار الحقِّ على أيديهم؛ بل قد يكون هذا الدَّور مجرَّد مساهمة، معها الآلاف بل ملايين من المساهَمات الخفيَّة أو غير الخفيَّة عن أعين الأفْراد، في تكْوين التيَّار الَّذي ينتهي إلى الهدَف العام، وهو التَّسْخير الكامل لما سخَّره الله لنا في هذا الكوْن، في ظلِّ اعتقادٍ راسخ في أنَّه لا إله إلا هو، والإيمان الكامِل بالله وملائكته وكتُبه ورسله.

ويوضِّح ذلك أنَّ الآيتين تقرِّران أنَّ رسالة الأنبِياء وإن كانوا مكلَّفين بها من الله - تعالى - إلاَّ أنَّها تخضع للنواميس الكونيَّة، وأنَّ الرَّسول لا يجوز له أن يتَّكل على ما يعتَقِدُه في قُدْرة الله على جَميع النَّاس على الإيمان، وإلاَّ لم تكن هناك حاجة إذًا لرسالتِه؛ بل إنَّ إرسال الرُّسل مبشِّرين ومنذِرين هو في حدِّ ذاتِه إفهامٌ لنا بأنَّ كلَّ شيء، حتَّى رسالاته - تعالى - تَخضع في انتِصارها لنفس النَّواميس والسُّنَن الموضوعة للعالم.

كيف يقال بعد ذلك: إن للعلم مجالاً وللدِّين مجالاً؟!
أيُّها المسلِم، إنَّ عقيدتَك لا تسمح لك فقط بالانطِلاق الفِكْري؛ بل تصِف تعلُّقك بغير التَّفكير المحلَّل والدَّارس لنَواميس الكوْن بأنَّه من عمل الجاهِلِين غير الفاهمين.
وحيثُ يطمئنُّ الإنسان إلى عقيدتِه، تزول البلْبلة، وتحلُّ السَّكينة محلَّ الارتِياب.




td vphf hgrvNk hg;vdl





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الاقشر على المشاركة المفيدة:
 (03-21-2019)
قديم 03-21-2019   #2


أسيرة الصمت غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 144
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ يوم مضى (09:43 PM)
مشآركاتي » 102,509
مواضيعي » 1861
 نقآطي » 6932408
 معدل التقييم » أسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 20434
  أرسلت إعجاب » 32514
 شكرت » 12,258
 تم شكري » 6,545
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
✤  اوسمتي »
مئوية اسيرة الصمت العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد 
 
افتراضي



رزقك خالقي
أعالي جنانه
ووفقك لخيري
الدنيا والأخره
أسأل الله
لك الجنه




 
لحن الهجير ✿ أعجبه هذا.


رد مع اقتباس
قديم 03-21-2019   #3


لحن الهجير ✿ غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 7
 تسجيلي » Dec 2017
 آخر حضور » منذ يوم مضى (02:30 AM)
مشآركاتي » 175,209
مواضيعي » 845
 نقآطي » 7661990
 معدل التقييم » لحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 20561
  أرسلت إعجاب » 14704
 شكرت » 3,375
 تم شكري » 6,788
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد عيدية الهجير 
 
افتراضي



-

جزاك الله خير
طرح قييم
في ميزان حسناتك



 


رد مع اقتباس
قديم 03-22-2019   #4


*عبدالعزيز* غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 450
 تسجيلي » Feb 2019
 آخر حضور » 04-06-2019 (11:36 AM)
مشآركاتي » 3,936
مواضيعي » 4
 نقآطي » 30266
 معدل التقييم » *عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute*عبدالعزيز* has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 66
  أرسلت إعجاب » 0
 شكرت » 14
 تم شكري » 39
دولتي » دولتي الحبيبه Kuwait
جنسي  »
 
✤  اوسمتي »
نجوم الحصريات وسام قلم ماسي وسام التميز وسام حضور ملكلي 
 
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاقشر مشاهدة المشاركة
﴿ وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ * وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآَيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴾ [الأنعام: 34- 35]. صدق الله العظيم

يكادُ يكون محتوى هاتَين الآيتيْن واضحًا من القِراءة الأولى:
فالآية الأولى تتحدَّث عن النَّتيجة الحتميَّة للجولة التي يَخوضُها الرُّسل مع البشر، وهدفها تخليص هؤلاء من براثن الشِّرْك، وتبصِرتهم بأنَّ مصدر القوَّة كلها - على مختلف صُوَرِها ودرجاتِها - واحد، ومع أنَّ هذه النتيجة تَهدي إليْها الفطرة السليمة؛ إلاَّ أنَّ رحلة الإنسان إليْها رحلةٌ شاقَّة مَحفوفة بالضَّلال، الَّذي يعمي بصيرته عن الرؤْية النَّافذة لهذه الحقيقة.

فيغْشى بصرَه ما يغشاه من اعتزازٍ وكِبْر بقدرتِه العقليَّة، وظنّه أنَّها تستطيع أن تجعله مستقِلاًّ عن الكون الَّذي هو جزءٌ منه، ويظن أنَّ المكتشفات العلميَّة التي من المفروض أن تؤدِّي به إلى التَّسليم بعظمة الخالق، ستؤدِّي به إلى عكس ذلك، فيكون هو المتحكِّم في الكون، والمسيْطِر على نواميسِه، وصدق الله العظيم في وصْف هذه النَّظرة المتعالية عندما قال: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ * لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [غافر: 56- 57].

ويغْشى قلبَه ما يغشاه من عجزٍ في تصوُّر القدرة الإلهيَّة الواحدة، وتعجز نفسُه عن التخلُّص من كل الأدْران، ويظل مشدودًا إلى قوى أدْنى منها، يتَّخذها للقوَّة العليا زلفى أو ندًّا، إلى غير ذلك من وسائل الشِّرْك، الَّتي ما أُرسل الرسل كلُّهم إلاَّ لتخْليص البشر من إسارِها، على اعتِبار أنَّ الشرك استعباد وحدٌّ من حريَّة الإنسان لحسابِ قوى لا تملك له نفعًا ولا ضرًّا، وأنَّ الإنسان الَّذي يسكُن التَّوحيد قلبَه ينظُر إلى كلِّ ما هو كائن في الحياة، على أنَّه مجرَّد علاقات لا تملك أيَّة واحدة منها قدرة عليْه، ويعالجها ويعاملها بالأُسْلوب المناسب لها: حلاًّ واستِفادة من التيقُّن الكامل أنَّ القوَّة لله جميعًا.

هذه النتيجة التي لا بدَّ أن يهتدي إليْها الإنسان بفطرتِه المجرَّدة، إن خلصت نظرته، هي التي عناها الله - تعالى - بأنَّها مضمونة النَّتيجة: ﴿ كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ﴾ [المجادلة: 21]؛ أي: إنَّ رسالة التَّوحيد لا بدَّ منتصِرة، مهْما بعدت الشقَّة، ومهْما كثُرت التَّضْحِيات.

والَّذي نبغيه من الحديث عن الآيتَين الكريمتَين:هو أن نستمِرَّ فيما قصدْنا إليْه من إشعار كلِّ مسلم - إزاءَ الغزْو العَقَدي، وكثْرة ما يُقال عن وجوب استِقْلال المنهاج العِلْمي عن الدِّين - أنَّ هاتين الآيتَين الكريمتَين فيهما مثلٌ واضِح لكذِب هذا القول، وأنَّ الدِّين الإسلامي قائمٌ في جوهره على عدم انفِصام التَّفكير العلمي عن العقيدة؛ بل إنَّ هذا النَّوع من التَّفكير هو من مكوِّنات العقيدة الصَّحيحة.

وآية ذلك: أنَّ هاتين الآيتَين الكريمتَين تتكلَّمان عن كلِمات الله؛ أي: سُنَنه ونواميسه الكونيَّة، ومن بينها: أنَّ دعوات الرُّسُل الإصلاحيَّة تقتضي منهم التصدِّي لعناد النَّاس وتكْذيبهم وإيذائهم، شأنهم دائمًا شأْن كلِّ مَن يتصدَّى للإصْلاح، وأنَّ الصَّبر في مثل هذه المواقِف أمر لازم، وأمَّا ضيق الصَّدر والتعلُّق بعمل حاسم من الله، فإنَّه وإن كان ذلك في مقْدوره تعالى، إلاَّ أنَّه خارج عن نطاق السُّنَن الكونيَّة، وأنَّ التَّعلُّق بأنَّ الله قد يغيِّر هذه السُّنَن لأمر يعرض هو الجهْل وعدم الفهم.

والمهمَّة الصَّحيحة أن يؤمنوا أنَّ الحياة البشريَّة يَجب أن ينظر لها ككُل، لا كحلول فردية، وأنَّ دَوْرَهم في هذه الحياة غيرُ مشروط بانتصار الحقِّ على أيديهم؛ بل قد يكون هذا الدَّور مجرَّد مساهمة، معها الآلاف بل ملايين من المساهَمات الخفيَّة أو غير الخفيَّة عن أعين الأفْراد، في تكْوين التيَّار الَّذي ينتهي إلى الهدَف العام، وهو التَّسْخير الكامل لما سخَّره الله لنا في هذا الكوْن، في ظلِّ اعتقادٍ راسخ في أنَّه لا إله إلا هو، والإيمان الكامِل بالله وملائكته وكتُبه ورسله.

ويوضِّح ذلك أنَّ الآيتين تقرِّران أنَّ رسالة الأنبِياء وإن كانوا مكلَّفين بها من الله - تعالى - إلاَّ أنَّها تخضع للنواميس الكونيَّة، وأنَّ الرَّسول لا يجوز له أن يتَّكل على ما يعتَقِدُه في قُدْرة الله على جَميع النَّاس على الإيمان، وإلاَّ لم تكن هناك حاجة إذًا لرسالتِه؛ بل إنَّ إرسال الرُّسل مبشِّرين ومنذِرين هو في حدِّ ذاتِه إفهامٌ لنا بأنَّ كلَّ شيء، حتَّى رسالاته - تعالى - تَخضع في انتِصارها لنفس النَّواميس والسُّنَن الموضوعة للعالم.

كيف يقال بعد ذلك: إن للعلم مجالاً وللدِّين مجالاً؟!
أيُّها المسلِم، إنَّ عقيدتَك لا تسمح لك فقط بالانطِلاق الفِكْري؛ بل تصِف تعلُّقك بغير التَّفكير المحلَّل والدَّارس لنَواميس الكوْن بأنَّه من عمل الجاهِلِين غير الفاهمين.
وحيثُ يطمئنُّ الإنسان إلى عقيدتِه، تزول البلْبلة، وتحلُّ السَّكينة محلَّ الارتِياب.
جزاك الله خيراً
احسنت الطرح



 


رد مع اقتباس
قديم 03-22-2019   #5


الامير غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 303
 تسجيلي » Jun 2018
 آخر حضور » منذ 5 يوم (11:59 PM)
مشآركاتي » 8,115
مواضيعي » 72
 نقآطي » 21192
 معدل التقييم » الامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond reputeالامير has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 717
  أرسلت إعجاب » 505
 شكرت » 65
 تم شكري » 238
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
وفاء الهجير نجم الشهر التميز بالقسم الأسلامي التميز بالقسم العام 
 
افتراضي



سلمت الايادي
الف شكر لك ع جهودك المميزه
يعطيك العافيه



 


رد مع اقتباس
قديم 03-26-2019   #6


‏‏نبُض جآمح ❥ غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 138
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ يوم مضى (12:38 AM)
مشآركاتي » 133,793
مواضيعي » 200
 نقآطي » 4911792
 معدل التقييم » ‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 10598
  أرسلت إعجاب » 9772
 شكرت » 3,476
 تم شكري » 3,750
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
مزاجي:
 SMS ~
تعجبني المكابره وأسأليب الكتمان رغم إنها موجعه,
لكنها تعطيني إحترام لذاتي وترضيني رضا تام.
✤  اوسمتي »
وسام اجمل تنسيق العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد 
 
افتراضي



جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتك




 


رد مع اقتباس
قديم 03-26-2019   #7


ĂĐмйŤ.7βĶ غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 9
 تسجيلي » Dec 2017
 آخر حضور » منذ يوم مضى (04:51 PM)
مشآركاتي » 87,098
مواضيعي » 396
 نقآطي » 4278262
 معدل التقييم » ĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 11330
  أرسلت إعجاب » 26339
 شكرت » 4,135
 تم شكري » 3,680
دولتي » دولتي الحبيبه Kuwait
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد وسام التقييم الذهبي 
 
افتراضي









,





جزاك الله خير
واحسنت الاختيار




 


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2019   #8


شقرا العيسى غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 356
 تسجيلي » Sep 2018
 آخر حضور » 05-10-2019 (03:55 AM)
مشآركاتي » 1,082
مواضيعي » 40
 نقآطي » 4718
 معدل التقييم » شقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 344
  أرسلت إعجاب » 5
 شكرت » 0
 تم شكري » 106
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
وسآم نجم آلبرد وسام نجم الاسبوع وسام النشاط المميز وسام المحبة 
 
افتراضي



يعطيك الف عافيه
جزاك الله الجنة



 


رد مع اقتباس
قديم 03-31-2019   #9


بحة الشوق غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 457
 تسجيلي » Feb 2019
 آخر حضور » منذ 15 ساعات (01:00 PM)
مشآركاتي » 18,473
مواضيعي » 26
 نقآطي » 389086
 معدل التقييم » بحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond reputeبحة الشوق has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 1546
  أرسلت إعجاب » 2006
 شكرت » 682
 تم شكري » 451
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
✤  اوسمتي »
العيد الوطني للمملكه نجوم الحصريات التميز بالقسم الأسري ملكة الألفيات 
 
افتراضي



جزاك الله خير



 


رد مع اقتباس
قديم 04-01-2019   #10


البدرا غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 452
 تسجيلي » Feb 2019
 آخر حضور » 09-20-2019 (10:19 AM)
مشآركاتي » 10,645
مواضيعي » 4
 نقآطي » 73923
 معدل التقييم » البدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond reputeالبدرا has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 337
  أرسلت إعجاب » 163
 شكرت » 71
 تم شكري » 88
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 SMS ~
✤  اوسمتي »
وسام شكر وتقدير وسآم نجم آلبرد وسام نجم الاسبوع وفاء الهجير 
 
افتراضي



جزاك الله خير
ع طرح القيم
وجعله بميزان حسناتك يارب
بارك الله فيك



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

Lower Navigation
العودة   مجالس ومنتديات برد الهجير > ظلام البرد ~ ونور الدفأ > إسلاميات برد الهحير

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القرآن, الكريم, رحاب, في

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:26 AM

أقسام المنتدى

قربك ~ دفا @ برد الهجير للمراسم الإدارية @ برد لشروحات استخدم المنتدى @ الترحيب بأعضاء البرد الجدد @ تبريكات آل برد وإهداءاتهم @ ظلام البرد ~ ونور الدفأ @ إسلاميات برد الهحير @ مجالس برد الهجير للأدبيات @ مجلس برد الهجير لمشاعر الحرف والشعر @ برد الهحير لملحقات التصميم والدروس @ ركن ل مبدعين الديزاين @ مجالس برد الهجير للكمبيوتر والجوالات @ متنفس آل برد @ مجالس برد الهجير الترفيهية @ الأسك مي @ لأعضاء برد الهحير هنا نحتضن حزَناتكم @ سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه @ رطّب مسمعك ومتّع عينيك @ محالس برد الهجير الحرة @ مجلس برد الهجير العام @ مجلس برد الهجير للفكر الواعي @ مجلس برد الهحير للأخبار @ وظائف - وظائف حكومية - وظائف مدنية @ مجلس برد الهجير لمشاعر أقلامكم @ بوح الخواطر مشاعر تتأجّج من أقلامكم @ فيض المشاعر للبوح المنقول @ مجلس برد الهجير للقصة والرواية @ مدونات خاصة لـ آل برد الهجير @ ملحقات فوتوشوب| Photoshop @ ركن ل ألبومات الصور @ ركن لطلبات التصميم والاهداءات @ ركن برد الهجير للدروس والدورات @ ركن الجوال وملحقاته @ ركن الكمبيوتر والبرامج @ ركن الفيديوهات والـ Youtube @ ركن التواصل البريدي @ مجلس برد الهجير للضحك والفرفشة @ مجلس برد الهجير للعب والوناسة @ مجلس برد الهجير للفعاليات والمسابقات @ مجالس برد الهجير ل اهتمامات حواء @ أناقة أنثى @ ركن الأسرة والطفل @ ركن الصحة والطب @ مجالس برد الهجير لَ اهتمامات الرجل @ شموٌخ رجل ~ @ الصيد والمقناص والرحلات البرية والبحرية @ مجلس برد الهجير الرياضي @ مجلس برد الهجير للقيادة والسيارات @ ركن المطبخ والأكلات @ مجالس برد الهجير الإدارية @ مجلس برد الهجير للسياحة والسفر @ مجالس برد الهجير للحصريات @ تصاميم آل برد الهجير الحصرية @ عدسة مصوّر @ دورات ودروس برد الهجير الحصرية @ ورشة تنسيق المواضيع @ مجلس برد الهجير للشيلات والقصائد الصوتية @ ركن الديكور والأثاث @ مجلس برد الهجير للصحة وتطوير الذات @ مجلس برد الهجير لتطوير الذات @ مجلس برد الهجير لذوي الاحتياجات الخاصة @ عالم الأنمي والرسوم المتحركة @ برد الهجير للسياحة والصور والفيديوهات @ مجلس برد الهجير للثروات الطبيعية @ برد الهجير لمقالات الأعضاء @ استضافات آل برد الهجير @ مدونات آل برد الهجير @ مجلس برد الهجير الخيمة الرمضانية @ مجالس برد الهجير الرمضانية @ مطبخ رمضان @ فعاليات رمضان @ مجلس برد الهجير للسويتش ماكس ، والفلاش @ برد الهجير لملحقات التصميم { الحصرية } @ قصص وروايات بقلم الاعضاء @ مجلة المنتدى @ مجلس برد الهجير للألغاز الشعرية @ فن الرسم @ مجلس برد الهجير للتميز @ بــــرد ودفــأ @




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir


adv helm by : llssll
new notificatio by 9adq_ala7sas

User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.