ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

{ برد الهجير )
   
   
» مركز تحميل الصور والملفات «  
     

{ ::: فعاَلياَتِ بَردِ آلُهـجٍير :::..}



التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم

إن من فضل الله - عز وجل - على هذه الأمّة أن جعلَها آخر الأمم وأفضلَها؛ كما جاء في الحديث: ((نحن الآخرون السابقون يوم القيامة))، وجعل نبيَّها أفضل الرسل


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-24-2019
اماليا غير متواجد حالياً
 
‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎
 عضويتي » 206
 تسجيلي » Mar 2018
 آخر حضور » منذ 2 يوم (12:47 AM)
مشآركاتي » 38,250
مواضيعي » 186
✤  نقآطي » 1523130
 معدل التقييم » اماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond reputeاماليا has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 3570
  أرسلت إعجاب » 4700
 شكرت » 1,091
 تم شكري » 1,224
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 SMS ~
✤  اوسمتي »
وسام التقييم الذهبي شكر وعرفان شكر وعرفان خروف العيد 
 
افتراضي التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



إن من فضل الله - عز وجل - على هذه الأمّة أن جعلَها آخر الأمم وأفضلَها؛ كما جاء في الحديث: ((نحن الآخرون السابقون يوم القيامة))[1]، وجعل نبيَّها أفضل الرسل والأنبياء وخاتَمَهم، وجعل حبَّه - صلى الله عليه وسلم - دينًا ندين الله - عز وجل - به، ونتقرَّب به إليه.

وفي هذا المقال سيكون حديثُنا عن كيفية تنشئةِ النفس وتربيتِها على حبِّ الرسول - صلى الله عليه وسلم - فمن وسائل التربية على حبِّ الرسول - صلى الله عليه وسلم -:

• أن يعلم كلُّ مسلمٍ أنه لن يدخل الجنةَ إلا عن طريق اتباع سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولا تُقبَل منه عبادةٌ إلا إذا كانتْ موافقةً لما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - مشرعًا، أو شارحًا، أو مفصلًا؛ كما قال ربنا - جل وعلا -: ﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ﴾ [آل عمران: 31]، واتِّباع سنتِه يكون بالاقتداء بهَدْيِه وسَمْتِه وما ثبت عنه.

قال شيخ الإسلام:
"وقاعدتنا في هذا الباب أصحُّ القواعد؛ إن جميع صفات العبادات من الأقوال والأفعال إذا كانتْ مأثورة أثرًا يصحُّ التمسك به، لم يكره شيء من ذلك، بل يشرع ذلك كله"[2].

وقال: "وهو أن ما فعله النبي - صلى الله عليه وسلم - من أنواع متنوعة، وإن قيل: إن بعض تلك الأنواع أفضل؛ فالاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم - في أن يفعل هذا تارة، وهذا تارة أفضلُ من لزوم أحد الأمرين، وهجر الآخر… إلخ"[3].

• من وسائل التربية على حب الرسول - صلى الله عليه وسلم - معرفةُ قدرِ الرسول - صلى الله عليه وسلم - عند ربه - عز وجل -:

إنَّ شأنَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند الله لعظيمٌ، وإن قدرَه لكريمٌ؛ فلقد اختاره الله - تعالى - واصطفاه على جميع البشر، وفضَّله على جميع الأنبياء والمرسلين، وشرح له صدره، ورفع له ذكرَه، ووضع عنه وِزْرَه، وأعلى له قدرَه.

وزكَّاه في كل شيء:
زكَّاه في عقله، فقال - سبحانه -: ﴿ مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى ﴾ [النجم: 2].
وزكَّاه في صدقه، فقال - سبحانه -: ﴿ وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى ﴾ [النجم: 3].
وزكَّاه في بصره، فقال - سبحانه -: ﴿ مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى ﴾ [النجم: 17].
وزكَّاه في فؤاده، فقال - سبحانه -: ﴿ مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى ﴾ [النجم: 11].
وزكَّاه في صدره، فقال - سبحانه -: ﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾ [الشرح: 1].
وزكَّاه في ذِكْره، فقال - سبحانه -: ﴿ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ﴾ [الشرح: 4].
وزكَّاه في طُهْره، فقال - سبحانه -: ﴿ وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ ﴾ [الشرح: 2].
وزكَّاه في حلمه، فقال - سبحانه -: ﴿ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ﴾ [التوبة: 128].
وزكَّاه في علمه، فقال - سبحانه -: ﴿ عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ﴾ [النجم: 5].
وزكَّاه في خُلُقه، فقال - سبحانه -: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾ [القلم: 4].

ثم أخبر عن منزلته في الملأ الأعلى عند رب العالمين، وعند الملائكة المقرَّبين، فقال - سبحانه -: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ﴾ [الأحزاب: 56]، ثم أمر أهلَ الأرض من المؤمنين بالصلاةِ والسلام عليه؛ ليجتمع له الثناءُ من أهل السماء وأهل الأرض، فقال - سبحانه -: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56].

وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَثَلي ومَثَل الأنبياءِ قبلي كمَثَل رجلٍ بَنَى بنيانًا فأحسنَه وأَجْمَله، إلا موضع لَبِنَة من زاوية من زواياه، فجعل الناسُ يطوفون به، ويعجبون له، ويقولون: هلاَّ وُضِعتْ هذه اللَّبِنة! قال: ((فأنا اللَّبِنة، وأنا خاتم النبيين)) [4].

• من وسائل التربية على حب الرسول - صلى الله عليه وسلم - تذكُّرُ رحمتِه ورأفتِه على أمته؛ فالنفس مفطورة على حبِّ مَن أحبها، ومَن أحسن إليها، فمن ذلك ما جاء أنه - صلى الله عليه وسلم - قرأ يومًا قولَ الله في إبراهيم: ﴿ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [إبراهيم: 36]، وقرأ قولَ الله في عيسى: ﴿إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴾ [المائدة: 118]؛ فبكى - صلى الله عليه وسلم - فأنزل الله إليه جبريلَ - عليه السلام - وقال: ((يا جبريل، سَلْ محمدًا ما الذى يُبْكيك؟)) - وهو أعلم - فنزل جبريل، وقال: ما يُبْكِيك يا رسول الله؟ قال: ((أمتي .. أمتي يا جبريل))، فصَعِد جبريل إلى المَلِك الجليل، وقال: يبكى على أمتِه، والله أعلم، فقال لجبريل: ((انزل إلى محمدٍ، وقل له: إنا سنُرضِيك فى أمتِك))[5].

جاء عند مسلم أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((لكلِّ نبيٍّ دعوةٌ مستجابة يدعو بها، وأريد أن أختَبِئ دعوتي شفاعةً لأمتي في الآخرة))[6].

وجاء عند البخاري أن رجلاً أصاب من امرأةٍ قُبْلة، فأتى النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - فأخبره، فأنزل الله:
﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ﴾ [هود: 114]، فقال الرجل : يا رسول الله، أَلِي هذا؟ قال: ((لجميع أمتي كلِّهم)) [7].

• ومن وسائل تربية النفس على حب النبي - صلى الله عليه وسلم - تذكُّر شفاعتِه لأمته يوم القيامة، عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((يجمع الله الناسَ يوم القيامة فيهتمُّون لذلك، فيقولون: لو استشفعنا على ربِّنا حتى يُرِيحَنا من مكاننا هذا، قال: فيأتون آدم - عليه السلام - فيقولون: أنتَ آدمُ أبو الخلق، خلقَك الله بيدِه، ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، اشفعْ لنا عند ربِّك حتى يريحنا من مكاننا هذا، فيقول: لستُ هُنَاكم، فيذكر خطيئته التي أصاب، فيَسْتَحْيِي ربَّه منها، ولكن ائتوا نوحًا أولَ رسولٍ بعثه الله، فيأتون نوحًا - عليه السلام - فيقول: لستُ هُنَاكم، فيذكر خطيئته التي أصاب، فيَسْتَحْيِي ربَّه منها، ولكن ائتُوا إبراهيم - عليه السلام - الذي اتَّخذه الله خليلًا، فيأتون إبراهيم - عليه السلام - فيقول: لستُ هُنَاكم، ويذكر خطيئته التي أصاب، فيَسْتَحْيِي ربَّه منها، ولكن ائتُوا موسى - عليه السلام - الذي كلَّمه الله، وأعطاه التوراة، فيأتون موسى - عليه السلام - فيقول: لستُ هُنَاكم، ويذكر خطيئته التي أصاب فيَسْتَحْيِي ربَّه منها، ولكن ائتُوا عيسى روحَ الله وكلمتَه، فيأتون عيسى روح الله وكلمته، فيقول: لستُ هُنَاكم، ولكن ائتُوا محمدًا - صلى الله عليه وسلم - عبدًا قد غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه وما تأخَّر، فيأتوني، فأستأذنُ على ربِّي، فيُؤذَن لِي، فإذا أنا رأيتُه، وقعتُ ساجدًا فيَدَعُنِي ما شاء الله، فيقال: يا محمد، ارفعْ رأسَك، قُلْ تُسْمَع، سَلْ تُعْطَه، اشفعْ تشفَّعْ، فأرفعُ رأسي فأحمدُ ربِّي بتحميدٍ يعلِّمُنيه ربي، ثم أشفعُ فيَحُدُّ لي حدًّا، فأُخرِجهم من النار، وأُدخِلهم الجنة، ثم أَعُود فأَقَع ساجدًا، فيَدَعُنِي ما شاء الله أن يَدَعَنِي، ثم يقال: ارفعْ رأسَك يا محمدُ، قُلْ تُسْمَع، سَلْ تُعْطَه، اشفعْ تشفَّعْ، فأرفعُ رأسي فأحمدُ ربي بتحميدٍ يعلِّمُنيه، ثم أشفعُ فيَحُدُّ لي حدًّا فأُخرِجهم من النار، وأُدخِلهم الجنة، قال – الرواي -: فلا أدري في الثالثة أو في الرابعة قال: فأقول: يا ربِّ ما بَقِي في النارِ إلا مَن حبسه القرآن))؛ أي: وَجَب عليه الخلود [8].

فالشفاعة العظمى يوم القيامة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - والشفاعة لعُصَاة أمتِه - صلى الله عليه وسلم - كما قال - عليه الصلاة والسلام -: ((شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي))[9] .

وشفاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - تُنَال بأسباب؛ منها:

• الإخلاص في قول كلمة التوحيد، وذلك عن طريق تحقيق التوحيد لله - عز وجل - وعدم الإشراك به؛ فقد جاء من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - مرفوعًا: ((أسعدُ الناس بشفاعتي مَن قال: لا إله إلا الله خالصًا من قلبه)) [10].

• الترديد مع الأذان وقول الدعاء الوارد؛ لحديث جابر مرفوعًا: ((إذا سَمِعتُم النداءَ، فقولوا مثلَ ما يقول ثم صلُّوا عليَّ؛ فإنه مَن صلَّى عليَّ صلاةً صلَّى الله عليه بها عشرًا، ثم سَلُوا الله لي الوسيلة؛ فإنها منزلةٌ في الجنة لا تنبغي إلا لعبدٍ من عباد الله، وأرجو أن أكونَ أنا هو، فمَن سأل لي الوسيلة حلَّتْ له الشفاعة))[11].

• كثرة صلاة النافلة؛ فقد جاء في حديث ربيعة بن كعب قال: قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((سَلْنِي أُعْطِك))، قلتُ: يا رسول الله، أنظرني أنظر في أمري، قال: ((فانظرْ في أمرك))، قال: فنظرت، فقلت: إن أمر الدنيا ينقطعُ فلا أرى شيئًا خيرًا من شيء آخذه لنفسي لآخرتي، فدخلتُ على النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: ((ما حاجتُك؟))، فقلت: يا رسول الله؛ اشفعْ لي إلى ربِّك - عز وجل - فليعتقني من النار، فقال: ((مَن أمرك بهذا؟))، فقلتُ: لا والله يا رسول الله، ما أمرني به أحدٌ، ولكني نظرتُ في آمري فرأيتُ أن الدنيا زائلةٌ من أهلها، فأحببتُ أن آخذ لآخرتي، قال: ((فأعنِّي على نفسِك بكثرةِ السجود))[12].

• الصلاة على الرسول - صلى الله عليه وسلم - عشرًا في الصباح والمساء، عن أبي الدرداء عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَن صلَّى على حين يُصبِح عشرًا، وحين يمسي عشرًا؛ أدركتْه شفاعتي يوم القيامة))[13].

• ومن وسائل تربية الناشئة على حبِّ النبي - صلى الله عليه وسلم - معرفةُ سيرتِه، وبيان هَدْيِه، وخُلُقه، وفضله، وما اشتملتْ عليه هذه النفس من رحمةٍ ورأفةٍ للمؤمنين.

كان الزهري - رحمه الله - يقول: في علم المغازي علم الآخرة والدنيا [14].

وقد بلغ من حرصِهم على تعليم أولادهم سيرة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وسراياه، أنهم جعلوها قرينةَ القرآن الكريم من حيث الأولوية، يقول زين العابدين علي بن الحسين - رضي الله عنه -: كنا نُعلّم مغازي النبي - صلى الله عليه وسلم - وسراياه كما نعلّم السورة من القرآن [15].

وعن إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص - رضي الله عن الجميع - قال : كان أبِي يعلِّمنا المغازي ويعدُّها علينا، ويقول : يا بني هذه مآثر آبائكم فلا تضيِّعوا ذكرها"[16].

فنجد مما سبقَ محطاتٍ نتزوَّد بها لحياةٍ مليئةٍ بحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كما عاشها الصحابة والسلف الصالح - رضوان الله تعالى عليهم - فعن عبدة بنت خالد بن معدان قالت: ما كان خالد يأوي إلى فراشٍ إلا و هو يَذكُر من شوقِه إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإلى أصحابه من المهاجرين والأنصار يسمِّيهم، ويقول : هم أَصْلِي وفصلي، وإليهم يحنُّ قلبي، طال شوقي إليهم، فعجِّل ربي قبضي إليك حتى يغلبه النوم.

وقال إسحاق التجيبي:
كان أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - بعده لا يذكرونه إلا خشعوا واقشعرَّتْ جلودهم، وبكوا، وقال مالك - وقد سئل عن أيوب السختياني -: ما حدثتُكم عن أحدٍ إلا وأيوب أفضلُ منه، وقال : وحجَّ حجتين فكنت أرمقه، ولا أسمع منه غير أنه كان إذا ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - بكى حتى أرحمه.

وقال مصعب بن عبدالله:
كان مالكٌ إذا ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - يتغيَّر لونُه، وينحنِي حتى يصعب ذلك على جلسائه، فقيل له يومًا في ذلك، فقال: لو رأيتُم ما رأيتُ لَمَا أنكرتُم عليَّ ما ترون، ولقد كنتُ أرى محمد بن المُنْكَدِر - وكان سيد القراء - لا نكاد نسألُه عن حديثٍ أبدًا إلا يبكي حتى نرحمه.

وقال ثابت البناني لأنس بن مالك - رضي الله عنه -: أعطني عينيك التي رأيتَ بهما رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى أقبِّلَها.

وعن جُبَير بن نفير عن أبيه قال:
جلسنا إلى المِقْدَاد بن الأسود يومًا فمرَّ به رجلٌ، فقال: طوبَى لهاتين العينين اللتين رأتا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والله لوَدِدْنا أنَّا رأينا ما رأيتَ وشَهِدنا ما شهدت.

اللهم اجعلنا من صالحي أمته، واحشُرْنا يوم القيامة في زُمْرَته





hgjvfdm ugn pf hgkfd wgn hggi ugdi , sgl





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ اماليا على المشاركة المفيدة:
 (06-24-2019)
قديم 06-24-2019   #2


أسيرة الصمت غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 144
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ 3 يوم (09:43 PM)
مشآركاتي » 102,509
مواضيعي » 1861
 نقآطي » 6932408
 معدل التقييم » أسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 20434
  أرسلت إعجاب » 32514
 شكرت » 12,258
 تم شكري » 6,545
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
✤  اوسمتي »
مئوية اسيرة الصمت العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد 
 
افتراضي



اللهم آمين
رزقك خالقي
أعالي جنانه
ووفقك لخيري
الدنيا والأخره
أسأل الله لك الجنه




 


رد مع اقتباس
قديم 06-25-2019   #3


عنيزاوي حنون غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 111
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ يوم مضى (11:31 PM)
مشآركاتي » 56,302
مواضيعي » 380
 نقآطي » 296206
 معدل التقييم » عنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 5712
  أرسلت إعجاب » 3128
 شكرت » 1,269
 تم شكري » 1,348
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
ملك الألفيات شكرا لتفاعلكم وفاء الهجير وسام أوفياء المنتدى 
 
افتراضي



سَلِمتْ الأيَادي ودَام عطَائَكـ
بإنتظار جَديَدكـ المَمَيز
أكاَليِل الشُكرْ
أَنثرُهاَ عَلَىْ عَتباَتْ مُتصَفِحكـْ
كل َالودَ




 


رد مع اقتباس
قديم 06-25-2019   #4


‏‏نبُض جآمح ❥ غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 138
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ 3 يوم (12:38 AM)
مشآركاتي » 133,793
مواضيعي » 200
 نقآطي » 4921493
 معدل التقييم » ‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 10601
  أرسلت إعجاب » 9772
 شكرت » 3,476
 تم شكري » 3,751
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
مزاجي:
 SMS ~
تعجبني المكابره وأسأليب الكتمان رغم إنها موجعه,
لكنها تعطيني إحترام لذاتي وترضيني رضا تام.
✤  اوسمتي »
وسام اجمل تنسيق العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد 
 
افتراضي



جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتك




 


رد مع اقتباس
قديم 06-25-2019   #5


لحن الهجير ✿ غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 7
 تسجيلي » Dec 2017
 آخر حضور » منذ 3 يوم (02:30 AM)
مشآركاتي » 175,209
مواضيعي » 845
 نقآطي » 7661990
 معدل التقييم » لحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond reputeلحن الهجير ✿ has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 20564
  أرسلت إعجاب » 14704
 شكرت » 3,375
 تم شكري » 6,790
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد عيدية الهجير 
 
افتراضي



جزاك الله خير
طرح قيم
سلمت الايادي



 


رد مع اقتباس
قديم 07-01-2019   #6


رموز الأمل غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 160
 تسجيلي » Mar 2018
 آخر حضور » منذ يوم مضى (12:47 AM)
مشآركاتي » 146,535
مواضيعي » 1836
 نقآطي » 2048676
 معدل التقييم » رموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 9778
  أرسلت إعجاب » 7205
 شكرت » 2,630
 تم شكري » 2,316
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
وسام التقييم الذهبي العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان وسام الشيف 
 
افتراضي



بارك الله فيكي
طرح قيم ورائع
الله يجزاكي خير
ويجعله في ميزان حسناتك
مودتي لكي




 


رد مع اقتباس
قديم 07-01-2019   #7


جنون الورد ❀ متواجد حالياً

 
 عضويتي » 139
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ 24 دقيقة (07:24 AM)
مشآركاتي » 55,183
مواضيعي » 631
 نقآطي » 964491
 معدل التقييم » جنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond reputeجنون الورد ❀ has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 7103
  أرسلت إعجاب » 10533
 شكرت » 2,917
 تم شكري » 1,459
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد عيدية الهجير 
 
افتراضي



جزاك الله خير ونفع بك ..



 


رد مع اقتباس
قديم 07-25-2019   #8


إحتواء غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 504
 تسجيلي » Jul 2019
 آخر حضور » منذ 2 أسابيع (06:12 PM)
مشآركاتي » 234
مواضيعي » 0
 نقآطي » 6047
 معدل التقييم » إحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond reputeإحتواء has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 25
  أرسلت إعجاب » 29
 شكرت » 6
 تم شكري » 11
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
✤  اوسمتي »
حللت أهلا وسام المحبة 
 
افتراضي



-




يعطيك العافيه على طرحك القيم
جزاك الله خيراً ~
دمتي بخير



 


رد مع اقتباس
قديم 07-26-2019   #9


عنيزاوي حنون غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 111
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ يوم مضى (11:31 PM)
مشآركاتي » 56,302
مواضيعي » 380
 نقآطي » 296206
 معدل التقييم » عنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 5712
  أرسلت إعجاب » 3128
 شكرت » 1,269
 تم شكري » 1,348
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
ملك الألفيات شكرا لتفاعلكم وفاء الهجير وسام أوفياء المنتدى 
 
افتراضي



إنَتَقاء ثَري بالَذائَقة
جَمِيلْ ممَزوُج بتَسنيِم اَلوَردْ
سَلِمتْ الأيَادي ودَام عطَائَكـ
بإنتظار جَديَدكـ المَمَيز
أكاَليِل الشُكرْ
أَنثرُهاَ عَلَىْ عَتباَتْ مُتصَفِحكـْ
كل َالودَ






 


رد مع اقتباس
قديم 07-26-2019   #10


αмαℓ αℓhrbi غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 502
 تسجيلي » Jul 2019
 آخر حضور » منذ 2 أسابيع (09:15 PM)
مشآركاتي » 7,283
مواضيعي » 21
 نقآطي » 86819
 معدل التقييم » αмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond reputeαмαℓ αℓhrbi has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 515
  أرسلت إعجاب » 754
 شكرت » 0
 تم شكري » 162
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 SMS ~
✤  اوسمتي »
العيد الوطني للمملكه نجوم الحصريات شكر وعرفان خروف العيد 
 
افتراضي



جزآك الله خير الجزاء على الطرح الرائع



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

Lower Navigation
العودة   مجالس ومنتديات برد الهجير > ظلام البرد ~ ونور الدفأ > سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التربية, الله, النبي, حب, سلم, صلى, على, عليه

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:49 AM

أقسام المنتدى

قربك ~ دفا @ برد الهجير للمراسم الإدارية @ برد لشروحات استخدم المنتدى @ الترحيب بأعضاء البرد الجدد @ تبريكات آل برد وإهداءاتهم @ ظلام البرد ~ ونور الدفأ @ إسلاميات برد الهحير @ مجالس برد الهجير للأدبيات @ مجلس برد الهجير لمشاعر الحرف والشعر @ برد الهحير لملحقات التصميم والدروس @ ركن ل مبدعين الديزاين @ مجالس برد الهجير للكمبيوتر والجوالات @ متنفس آل برد @ مجالس برد الهجير الترفيهية @ الأسك مي @ لأعضاء برد الهحير هنا نحتضن حزَناتكم @ سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه @ رطّب مسمعك ومتّع عينيك @ محالس برد الهجير الحرة @ مجلس برد الهجير العام @ مجلس برد الهجير للفكر الواعي @ مجلس برد الهحير للأخبار @ وظائف - وظائف حكومية - وظائف مدنية @ مجلس برد الهجير لمشاعر أقلامكم @ بوح الخواطر مشاعر تتأجّج من أقلامكم @ فيض المشاعر للبوح المنقول @ مجلس برد الهجير للقصة والرواية @ مدونات خاصة لـ آل برد الهجير @ ملحقات فوتوشوب| Photoshop @ ركن ل ألبومات الصور @ ركن لطلبات التصميم والاهداءات @ ركن برد الهجير للدروس والدورات @ ركن الجوال وملحقاته @ ركن الكمبيوتر والبرامج @ ركن الفيديوهات والـ Youtube @ ركن التواصل البريدي @ مجلس برد الهجير للضحك والفرفشة @ مجلس برد الهجير للعب والوناسة @ مجلس برد الهجير للفعاليات والمسابقات @ مجالس برد الهجير ل اهتمامات حواء @ أناقة أنثى @ ركن الأسرة والطفل @ ركن الصحة والطب @ مجالس برد الهجير لَ اهتمامات الرجل @ شموٌخ رجل ~ @ الصيد والمقناص والرحلات البرية والبحرية @ مجلس برد الهجير الرياضي @ مجلس برد الهجير للقيادة والسيارات @ ركن المطبخ والأكلات @ مجالس برد الهجير الإدارية @ مجلس برد الهجير للسياحة والسفر @ مجالس برد الهجير للحصريات @ تصاميم آل برد الهجير الحصرية @ عدسة مصوّر @ دورات ودروس برد الهجير الحصرية @ ورشة تنسيق المواضيع @ مجلس برد الهجير للشيلات والقصائد الصوتية @ ركن الديكور والأثاث @ مجلس برد الهجير للصحة وتطوير الذات @ مجلس برد الهجير لتطوير الذات @ مجلس برد الهجير لذوي الاحتياجات الخاصة @ عالم الأنمي والرسوم المتحركة @ برد الهجير للسياحة والصور والفيديوهات @ مجلس برد الهجير للثروات الطبيعية @ برد الهجير لمقالات الأعضاء @ استضافات آل برد الهجير @ مدونات آل برد الهجير @ مجلس برد الهجير الخيمة الرمضانية @ مجالس برد الهجير الرمضانية @ مطبخ رمضان @ فعاليات رمضان @ مجلس برد الهجير للسويتش ماكس ، والفلاش @ برد الهجير لملحقات التصميم { الحصرية } @ قصص وروايات بقلم الاعضاء @ مجلة المنتدى @ مجلس برد الهجير للألغاز الشعرية @ فن الرسم @ مجلس برد الهجير للتميز @ بــــرد ودفــأ @




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir


adv helm by : llssll
new notificatio by 9adq_ala7sas

User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.