ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

{ برد الهجير )
   
   
» مركز تحميل الصور والملفات «  
     

{ ::: فعاَلياَتِ بَردِ آلُهـجٍير :::..}



عتَبة بٌن ربيعِة يتأثِر بالقِرآن

عتبة بن ربيعة يتأثر بالقرآن، ولكن..! {فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ1} إن التأمل في سيرة الرسول -صلى الله عليه وسلم- من أعظم ما يُعين المسلم على مجاوزة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-29-2018
ريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ غير متواجد حالياً
 
‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎
 عضويتي » 108
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » 01-31-2019 (09:26 AM)
مشآركاتي » 10,768
مواضيعي » 81
✤  نقآطي » 2195
 معدل التقييم » ريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond reputeريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 599
  أرسلت إعجاب » 957
 شكرت » 150
 تم شكري » 70
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
عيدية برد الهجير وسام التميز بجميع الأقسام نجوم رمضان وسام التميز 
 
Icon121221 عتَبة بٌن ربيعِة يتأثِر بالقِرآن








عتبة بن ربيعة يتأثر بالقرآن، ولكن..!
{فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ1}
إن التأمل في سيرة الرسول -صلى الله عليه وسلم- من أعظم ما يُعين المسلم على مجاوزة الصعاب، وتحمل أعباء الحياة، فكلما أصابه هم أو غم تذكر حال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وما كان فيه من البلاء فصبر حتى نصره الله على الأعداء، ثم إن التأمل في السيرة النبوية يعطينا درساً آخر ألا وهو معرفة عظمة هذا الرسول البشري، بحيث يزيد المسلم تمسكاً بشرعه وثباتاً على طريقه التي سلكها، فكلما كان القائد عظيماً ذا مهابة وجلال,كان حبه وتقديره أعظم من غيره.. وإبراز سيرة الرسول -صلى الله عليه وسلم-للأمة اليوم من أهم ما يعتني به الداعية المسلم، والخطيب المفوَّه، والواعظ المؤثر، يجب أن يكون قدوتنا هو وحسب؛ لأنه المعصوم الذي لا ينطق عن الهوى، بل إن ما يقوله وحي من الله العلي الكبير، فلا يليق بمسلم أن يقتدي إلا برسول الله أو بمن مات وهو على هدي رسول الله؛ ولهذا قال ابن مسعود: (من كان مستنّاً فليستن بمن قد مات، فإن الحي لا تؤمن عليه الفتنة، فأولئك أصحاب محمد أبر هذه الأمة قلوباً وأعمقها علماً، وأقلها تكلفاً قد اختارهمالله -تعالى- لصحبة نبيه وإقامة دينه، فاعرفوا لهم حقهم، وتمسكوا بهديهم، فإنهم على الهدي المستقيم). فما أجدر النَّاسَ اليوم -الذين يُنصِّبون لهم رجالاً فيُوالون ويُعادون من أجلهم- ما أجدرهم بالاقتداء بخاتم النبيين وسيِّدِ المرسلينَ!
وسنذكر موقفاً من مواقف الرسول -صلى الله عليه وسلم- مع أحد كفار قريش لنرى فيه أدب الرسول وحسن خلقه ولو مع الكافر، وبلاغة الرسول وتأثيره في محدثه، وكيف يفعل الرجال المخلصون الذين لم يسقطوا في الوحل، ولم يتمرغوا في التراب؛ ليذلوا أنفسهم لغير الله طرفة عين، سواء عن طريق إذلال النفس بالرغبة أو بالرهبة.. ونرى موقفاً آخر يدور عليه موضوعنا هذا, وهو تأثر عتبة بن ربيعة بما تلا عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- من أوائل سورة فصلت، وكيف يخسر المرء حياته الحقيقة إذا عاند الحق أو تركه بعدما تبين له!.
روى ابن إسحاق بسنده عن كعب القرظي قال‏: حُدثت أن عتبة بن ربيعة، وكان سيدًا، قال يومًا -وهو في نادى قريش، ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- جالس في المسجد وحده‏-:‏ يا معشر قريش، ألا أقوم إلى محمد فأكلمه وأعرض عليه أمورًا لعله يقبل بعضها، فنعطيه أيها شاء ويكف عنا‏؟‏ وذلك حين أسلم حمزة -رضي الله عنه- ورأوا أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يكثرون ويزيدون، فقالوا‏:‏ بلى، يا أبا الوليد، قُمْ إليه، فكلَّمه، فقام إليه عُتبة،حتى جلسَ إلى رسولِ اللهِ-صلى الله عليه وسلم-،فقال‏:‏ يا ابن أخي، إنك منا حيث قد علمت من السِّطَةِ -أي المنزلة- في العشيرة، والمكان في النَّسبِ، وإنك قد أتيت قومك بأمر عظيم، فرقت به جماعتهم،وسفهت به أحلامهم،وعبت به آلهتهم ودينهم،وكفرت به من مضى من آبائهم،فاسمع مني أعرض عليك أمُورًا تنظر فيها؛ لعلك تقبل منها بعضها‏.‏ قال‏:‏ فقال رسول -صلى الله عليه وسلم‏-:‏‏(‏قل يا أبا الوليد أسمع‏)‏‏.‏
قال‏:‏يا ابن أخي،إن كنت إنما تريد بما جئت به من هذا الأمر مالاً جمعنا لك من أموالنا حتى تكون أكثرَنا مالًا، وإنْ كنتَ تريدُ به شَرَفًا سوَّدناك علينا حتى لا نقطع أمراً دونك، وإنْ كنت تريدُ به مُلكًا ملكناك علينا، وإنْ كان هذا الذي يأتيك رِئْيًا-أي شيطاناً- تراه لا تستطيع ردَّه عن نفسك طلبنا لك الطبَّ، وبذلنا فيه أموالنا حتى نبرئك منه، فإنه ربما غلب التابعُ على الرجل حتى يُداوى منه -أو كما قال له- حتى إذا فرغ عُتبة ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- يستمعُ منه,قال‏:‏‏(‏أقد فرغت يا أبا الوليد‏؟‏‏)‏ قال‏:‏ نعم، قال‏:‏ ‏(‏فاسمع مني‏)‏، قال‏:‏أفعل، فقال‏:‏ (‏بسم الله الرحمن الرحيم* حم* تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ* بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ* وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ‏)‏ فصلت‏:‏1‏:‏ 5‏‏‏.‏ ثم مضى رسول الله فيها، يقرؤها عليه‏.‏ فلما سمعها منه عتبة أنصت له، وألقى يديه خلف ظهره مُعتمداً عليهما، يسمع منه، ثم انتهى رسول الله-صلى الله عليه وسلم-إلى السجدة منها فسجد،ثم قال‏:‏(‏قد سمعت يا أبا الوليد ما سمعت، فأنت وذاك‏)‏‏.‏
فقام عتبة إلى أصحابه، فقال بعضهم لبعض‏:‏ نحلف بالله لقد جاءكم أبو الوليد بغير الوجه الذي ذهب به‏.‏ فلما جلس إليهم قالوا‏:‏ ما وراءك يا أبا الوليد‏؟‏ قال‏:‏ ورائي أني سمعت قولًا والله ما سمعت مثله قط! والله ما هو بالشعر ولا بالسحر، ولا بالكهانة، يا معشر قريش، أطيعوني واجعلوها بي، وخلوا بين هذا الرجل وبين ما هو فيه فاعتزلوه، فوالله ليكونن لقوله الذي سمعت منه نبأ عظيم، فإن تصبه العرب فقد كفيتموه بغيركم، وإن يظهر على العرب فملكُهُ مُلككم، وعزُّهُ عزُّكم، وكنتم أسعدَ الناس به، قالوا‏:‏ سَحَرَكَ –والله- يا أبا الوليدِ بلسانه! قال‏:‏ هذا رأيي فيه، فاصنعُوا ما بدا لكم‏.2
فوائد هذا الحديث:
1.أن أعداء الإسلام إذا يئسوا من صد الدعوة بالقوة استخدموا أسلوباً آخر للصدِّ عن سبيل الله هو أسلوب الإغراء بالمناصب والجاه والمال والنساء، فإذا ما استجاب الداعية لهم أغرقوه بالدنيا ومنعطفاتها حتى يتنازل عن كثير من مبادئ دينه؛ وهذا ما أدركه الأعداء اليوم حيث يحاولون مد الجسور مع الإسلاميين في بعض البلدان ويغرونهم بمناصب وثروات وعلاقات مستقبلية حميمة..
إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يرضخ لهذا الطلب الدنيء؛ لأن هدفه عظيم وكبير، ليس الهدف أن يكسب متاعاً من الدنيا أو جاهاً أو منصباً، إن الهدف أن يفيق عتبة بن ربيعة وكفار قريش وكل العالم من هذه الغفلة القاتلة، ومن هذه الوثنية المضللة، وأن تعنوا وجوههم لله وحده لا شريك له الذي خلقهم ورزقهم.
2.أن المفسدين في الأرض يحسبون أنهم مصلحون، ويحسبون أن أهل الإسلام والحق على ضلال مبين، وأنهم بدعوتهم تلك يريدون فساد العالم؛ لأنهم يفرقون بين الرجل وعشيرته لأجل دينه، ويفرقون بين الرجل وابنه، لأن أحدهما كافر والآخر مؤمن، فهم يرون أن هذا من الفساد في الأرض؛ ولهذا قال عتبة -هنا- لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-: إنك قد أتيت قومك بأمر عظيم، فرقت به جماعتهم، وسفهت به أحلامهم، وعبت به آلهتهم ودينهم، وكفَّرت به مَن مَضَى من آبائهم. وقد قال فرعون لموسى-عليه السلام- كما ذكر اللهُ عنه في القرآنِ: (وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ) (غافر:26).وهذا ما يدندن به الغرب وأذنابه اليوم من ضرورة الحوار بين الكفر والإسلام، وإذابة الفوارق بين المسلم والكافر بحجة الدعوة إلى السلام العالمي،ومحاربة الأفكار المتشددة التي تدعو إلى عداء الآخر، أو الانتقام منه، ويصدقهم اللئام من أمة الإسلام، أما يرى هؤلاء ما يفعله الصليبيون في بلاد المسلمين من الظلم والجور والدمار، ثم ننسى كل هذا ونقول لابد من السلام! أين السلام وهم يذبحوننا ذبح القطيع؟!
لقد أصبح من يدعو إلى دين الإسلام الحق هو المتهم وهو المنبوذ وهو المفسد في الأرض، ويُرمى بأنواع التهم والألقاب،وهذا ليس بالأمر الغريب! فهذه سيرة الكافرين منذ القدم، (أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ) (الذاريات:53).
3.خُطُورة أصدقاء السُّوء، فإنهم يضلون صاحبهم عن صراطِ اللهِ المستقيم، لقد تأثر عتبة بن ربيعة بما تلا عليه الرسولُ-صلى الله عليه وسلم-،وعاد إلى أصحابه بغير الوجه الذي ذهب به،وقال لهم ما قال،واعتزل قومه في دارِهِ يُفكِّرُ فيما سمع من الأمر العظيم،والإنذار الواضح،لقد سمع كلاماً ليس ككلام البشر، لقد اندهش وذهل وكاد أن يُصعق،جلس يفكر ملياً وانقطع عن قومه! فلما رأوه انقطع عنهم خافوا أن يسلم فذهبوا إليه في داره ووبخوه، وتراجع عن كل ما كان يريد، والله أعلم بما كان يفكر -لكن من خلال السياق يظهر أنه كان يتذكر تلك الكلمات التي سمعها والتي لم يسمع مثلها أبداً-، وهذه الرواية توضح ذلك، فقد ذكر ابن كثير في تفسيره أن النبي-صلى الله عليه وسلم- لما تلا على عتبة ما تلا من الآيات من أوائل سورة فصلت،وبلغ قوله-تعالى-:(فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ) (فصلت:13)،أمسك عتبة على فيه، وناشده بالرحم، ورجع إلى أهله ولم يخرج إلى قريش واحتبس عنهم. فقال أبو جهل: يا معشر قريش، والله ما نرى عتبة إلا قد صبا إلى محمد، وأعجبه طعامه، وما ذاك إلا من حاجة قد أصابته،فانطلقوا بنا إليه. فانطلقوا إليه فقال أبو جهل: يا عتبة، ما حبسك عنا إلا أنك صبوت إلى محمد وأعجبك طعامه، فإن كانت لك حاجة جمعنا لك من أموالنا ما يُغنيك عن طعام محمد. فغضب عتبة، وأقسم ألا يكلم محمداً أبداً، وقال: والله، لقد علمتم أني من أكثر قريش مالاً، ولكني أتيته وقصصت عليه القصة فأجابني بشيء، والله ما هو بشعر ولا كهانة ولا سحر، وقرأ السورة إلى قوله: (فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ). فأمسكت بفيه، وناشدته بالرحم أن يكف، وقد علمتم أن محمداً إذا قال شيئاً لم يكذب، فخشيت أن ينـزل بكم العذاب.3
فانظر إلى حمق أبي جهل وجُرأته، كيف هزأ بصاحبه حتى ترك ما كان يُفكِّرُ به، وهذا يدلُّ على خُطُورةِ الصاحب,وأنه من الإنسان بمكانٍ خطيرٍ، فإنه يؤثر على سلوكِهِ وأخلاقِهِ ويصدُّهُ عن السَّبيلِ...
فماذا فات هذا الطاغية من الخير عندما أقسم ألا يكلم محمداً-صلى الله عليه وسلم- بعدما تبين له الحق؟! لقد قتل صاغراً يوم بدر مع من قتل، قتل هو وأبو جهل في معركة واحدة، ولاقوا مصيراً سيئاً واحداً، فما أغنى عنه صاحبه من الله شيئاً.. وهذه الصور تتكرر في تاريخ الأمم، فكم من إنسان صده أصحابه عن الاستقامة على الحق، فكانوا جميعاً من الخاسرين كما قال-تعالى-: (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولاً) (الفرقان:27-29.
نسأل الله -تعالى- حسن الخاتمة،ونعوذ بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن.. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
.................................................
1 - الأنعام:33.

2- سيرة ابن هشام (1/293).
3- تفسير ابن كثير (4/96). ط: دار الفيحاء، عام 1992م.








ujQfm fRk vfduAm djHeAv fhgrAvNk





رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ ريُـ‘ـُآحُـ‘ـُ آلُـ‘ـُشُـ‘ـُۅقُـ‘ـُ على المشاركة المفيدة:
 (09-29-2018),  (05-10-2019),  (09-30-2018)
قديم 09-29-2018   #2
‏‏


نخب الأحلام متواجد حالياً

 
 عضويتي » 146
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ ساعة واحدة (03:27 PM)
مشآركاتي » 66,250
مواضيعي » 398
 نقآطي » 2681065
 معدل التقييم » نخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond reputeنخب الأحلام has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 8849
  أرسلت إعجاب » 10298
 شكرت » 4,165
 تم شكري » 2,429
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
العيد الوطني للمملكه ملك الألفيات شكر وعرفان وسام التقييم الذهبي 
 
افتراضي



علية الصلاة والسلام
موضوع رائع
استمتعت به كثيرا
شكراً رياح
وجزاك الله خيراً



 


رد مع اقتباس
قديم 09-29-2018   #3


أسيرة الصمت غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 144
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ 3 يوم (09:43 PM)
مشآركاتي » 102,509
مواضيعي » 1861
 نقآطي » 6932408
 معدل التقييم » أسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond reputeأسيرة الصمت has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 20434
  أرسلت إعجاب » 32514
 شكرت » 12,258
 تم شكري » 6,545
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
✤  اوسمتي »
مئوية اسيرة الصمت العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد 
 
افتراضي



جزاك الله جنةٍ
عَرضها آلسَموآت
وَ الأرض بآرك الله فيك
وَجعل ماكتبت في
ميزآن حسناتك
آسأل الله أنْ
يَرزقـك فسيح آلجنات





 


رد مع اقتباس
قديم 09-30-2018   #4


عنيزاوي حنون غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 111
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ يوم مضى (11:31 PM)
مشآركاتي » 56,302
مواضيعي » 380
 نقآطي » 296206
 معدل التقييم » عنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 5712
  أرسلت إعجاب » 3128
 شكرت » 1,269
 تم شكري » 1,348
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
ملك الألفيات شكرا لتفاعلكم وفاء الهجير وسام أوفياء المنتدى 
 
افتراضي



جميل ورائع ومميز ماقدمته لنا
دام لنا قلمك وعطائك الجميل والرائع والمتميز
دمت بحفظ الله




 


رد مع اقتباس
قديم 09-30-2018   #5


انين الشوووق غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 174
 تسجيلي » Mar 2018
 آخر حضور » 11-08-2018 (09:39 AM)
مشآركاتي » 14,947
مواضيعي » 70
 نقآطي » 28144
 معدل التقييم » انين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond reputeانين الشوووق has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 1280
  أرسلت إعجاب » 211
 شكرت » 0
 تم شكري » 264
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
✤  اوسمتي »
البوح العذب عيدية برد الهجير وسام نشكر جهودكم المبذوله وسام شكر وتقدير 
 
افتراضي



... طرح قيم
سلمت الاناامل
وجزيتم خير الجزاء
تحيااتي
,.’




 


رد مع اقتباس
قديم 09-30-2018   #6


‏‏نبُض جآمح ❥ غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 138
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » منذ 3 يوم (12:38 AM)
مشآركاتي » 133,793
مواضيعي » 200
 نقآطي » 4921493
 معدل التقييم » ‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute‏‏نبُض جآمح ❥ has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 10601
  أرسلت إعجاب » 9772
 شكرت » 3,476
 تم شكري » 3,751
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
مزاجي:
 SMS ~
تعجبني المكابره وأسأليب الكتمان رغم إنها موجعه,
لكنها تعطيني إحترام لذاتي وترضيني رضا تام.
✤  اوسمتي »
وسام اجمل تنسيق العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان خروف العيد 
 
افتراضي



جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتك




 


رد مع اقتباس
قديم 10-02-2018   #7


شقرا العيسى غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 356
 تسجيلي » Sep 2018
 آخر حضور » 05-10-2019 (03:55 AM)
مشآركاتي » 1,082
مواضيعي » 40
 نقآطي » 4718
 معدل التقييم » شقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond reputeشقرا العيسى has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 344
  أرسلت إعجاب » 5
 شكرت » 0
 تم شكري » 106
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
وسآم نجم آلبرد وسام نجم الاسبوع وسام النشاط المميز وسام المحبة 
 
افتراضي



..
يعطيك الف عافيه ..
طرح راقي وجميل



 


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2018   #8


رفيـ الشان ــع غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 364
 تسجيلي » Sep 2018
 آخر حضور » 09-19-2019 (09:04 AM)
مشآركاتي » 9,725
مواضيعي » 42
 نقآطي » 98098
 معدل التقييم » رفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond reputeرفيـ الشان ــع has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 672
  أرسلت إعجاب » 0
 شكرت » 0
 تم شكري » 233
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
✤  اوسمتي »
وفاء الهجير وسام التميز التميز بالقسم الأدبي وسام النشاط المميز 
 
افتراضي



عليه افضل الصلاة والتسليم
جزاك الله خير ويعطيك العافيه على هالمجهود الرائع
تحيتي وتقديري




 


رد مع اقتباس
قديم 10-08-2018   #9


رموز الأمل غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 160
 تسجيلي » Mar 2018
 آخر حضور » منذ يوم مضى (12:47 AM)
مشآركاتي » 146,535
مواضيعي » 1836
 نقآطي » 2048676
 معدل التقييم » رموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond reputeرموز الأمل has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 9778
  أرسلت إعجاب » 7205
 شكرت » 2,630
 تم شكري » 2,316
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
وسام التقييم الذهبي العيد الوطني للمملكه شكر وعرفان وسام الشيف 
 
افتراضي



بارك الله فيكي
طرح قيم ورائع
الله يجزاكي خير
ويجعله في ميزان حسناتك
مودتي لكي




 


رد مع اقتباس
قديم 10-12-2018   #10


لمسة وفاء غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 107
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » 01-11-2019 (08:13 PM)
مشآركاتي » 69,336
مواضيعي » 115
 نقآطي » 397708
 معدل التقييم » لمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond reputeلمسة وفاء has a reputation beyond repute
  تلقيت إعجاب » 3514
  أرسلت إعجاب » 752
 شكرت » 350
 تم شكري » 2,233
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
مزاجي:
✤  اوسمتي »
اليوم الوطني البحريني ملكة الألفيات وسام العطاء الساحر دام عزك ياوطن 
 
افتراضي



جَزآك رَب ألعِبَآدْ خٍيُرٍ آلجزآء وَثَقلَ بِه مَوَآزينك
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ آلتًقُوِىَ وً آلغفرآنَ
وً جَعُلك مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله
وً عٍمرً آلله قًلٍبًكَ بآلآيمٍآنَ وَ أغمَركْ بِ فَرحةٍ دَآئِمة
علًىَ طرٍحًكْ آلًمَحِمًلٍ ب ِ النُورْ




 


رد مع اقتباس
إضافة رد

Lower Navigation
العودة   مجالس ومنتديات برد الهجير > ظلام البرد ~ ونور الدفأ > سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بالقِرآن, بٌن, ربيعِة, عتَبة, يتأثِر

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:13 PM

أقسام المنتدى

قربك ~ دفا @ برد الهجير للمراسم الإدارية @ برد لشروحات استخدم المنتدى @ الترحيب بأعضاء البرد الجدد @ تبريكات آل برد وإهداءاتهم @ ظلام البرد ~ ونور الدفأ @ إسلاميات برد الهحير @ مجالس برد الهجير للأدبيات @ مجلس برد الهجير لمشاعر الحرف والشعر @ برد الهحير لملحقات التصميم والدروس @ ركن ل مبدعين الديزاين @ مجالس برد الهجير للكمبيوتر والجوالات @ متنفس آل برد @ مجالس برد الهجير الترفيهية @ الأسك مي @ لأعضاء برد الهحير هنا نحتضن حزَناتكم @ سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه @ رطّب مسمعك ومتّع عينيك @ محالس برد الهجير الحرة @ مجلس برد الهجير العام @ مجلس برد الهجير للفكر الواعي @ مجلس برد الهحير للأخبار @ وظائف - وظائف حكومية - وظائف مدنية @ مجلس برد الهجير لمشاعر أقلامكم @ بوح الخواطر مشاعر تتأجّج من أقلامكم @ فيض المشاعر للبوح المنقول @ مجلس برد الهجير للقصة والرواية @ مدونات خاصة لـ آل برد الهجير @ ملحقات فوتوشوب| Photoshop @ ركن ل ألبومات الصور @ ركن لطلبات التصميم والاهداءات @ ركن برد الهجير للدروس والدورات @ ركن الجوال وملحقاته @ ركن الكمبيوتر والبرامج @ ركن الفيديوهات والـ Youtube @ ركن التواصل البريدي @ مجلس برد الهجير للضحك والفرفشة @ مجلس برد الهجير للعب والوناسة @ مجلس برد الهجير للفعاليات والمسابقات @ مجالس برد الهجير ل اهتمامات حواء @ أناقة أنثى @ ركن الأسرة والطفل @ ركن الصحة والطب @ مجالس برد الهجير لَ اهتمامات الرجل @ شموٌخ رجل ~ @ الصيد والمقناص والرحلات البرية والبحرية @ مجلس برد الهجير الرياضي @ مجلس برد الهجير للقيادة والسيارات @ ركن المطبخ والأكلات @ مجالس برد الهجير الإدارية @ مجلس برد الهجير للسياحة والسفر @ مجالس برد الهجير للحصريات @ تصاميم آل برد الهجير الحصرية @ عدسة مصوّر @ دورات ودروس برد الهجير الحصرية @ ورشة تنسيق المواضيع @ مجلس برد الهجير للشيلات والقصائد الصوتية @ ركن الديكور والأثاث @ مجلس برد الهجير للصحة وتطوير الذات @ مجلس برد الهجير لتطوير الذات @ مجلس برد الهجير لذوي الاحتياجات الخاصة @ عالم الأنمي والرسوم المتحركة @ برد الهجير للسياحة والصور والفيديوهات @ مجلس برد الهجير للثروات الطبيعية @ برد الهجير لمقالات الأعضاء @ استضافات آل برد الهجير @ مدونات آل برد الهجير @ مجلس برد الهجير الخيمة الرمضانية @ مجالس برد الهجير الرمضانية @ مطبخ رمضان @ فعاليات رمضان @ مجلس برد الهجير للسويتش ماكس ، والفلاش @ برد الهجير لملحقات التصميم { الحصرية } @ قصص وروايات بقلم الاعضاء @ مجلة المنتدى @ مجلس برد الهجير للألغاز الشعرية @ فن الرسم @ مجلس برد الهجير للتميز @ بــــرد ودفــأ @




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir


adv helm by : llssll
new notificatio by 9adq_ala7sas

User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.